عزام الاحمد ” التهدئة والتفاهمات أكبر بكثير من التنسيق الأمني

0

قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد: إنه يتحدى حركتي حماس والجهاد الإسلامي من الإعلان عن قواعد الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي. 

وأضاف الأحمد، لتلفزيون (فلسطين) الرسمي، مساء الاثنين: “الجهاد الإسلامي تدعي أنها ضد التفاهمات مع إسرائيل في غزة، والتنسيق الأمني بالضفة الغربية لتسييرأمور الحياة وتفاهمات التهدئة أكبر بكثير من كلمة تنسيق أمني”.

وتابع الأحمد: “حماس وإسرائيل يبتزان مصر بقضايا تتعلق بالأمن في سيناء، والتفاهمات رفع شعارات وهمية وتكريس للانقسام وتنفيذ سياسة إسرائيلية، وجوهر صفقة القرن تصفية القضية الفلسطينية”.

وتابع: “على الجميع أن يقدم واجبه تجاه فلسطين بانهاء الانقسام لإنهاء الاحتلال، ومنظمة التحرير وطننا المعنوي، وبدون إنهاء الانقسام لن تقوم الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967”.

واستطرد الأحمد: “جوهر صفقة القرن تصفية القضية الفلسطينية، والجزيرة الصناعية على سواحل غزة جزء من إسرائيل”.


قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.