اللواء ماجد فرج : هناك مؤامرة حقيرة ضد المخيمات من قبل الاحتلال وأعوانة

0

أكد مدير جهاز المخابرات الفلسطينية، اللواء ماجد فرج، أن هناك حملة استهداف حقيرة للمخيمات من قبل الاحتلال الاسرائيلي وأعوانه إدراكاً منهم بأن المخيمات هي المخزون الثوري والوطني للقضية الفلسطينية إلى جانب أن قضية اللاجئين هي جوهر الصراع مع الاحتلال.


جاء ذلك، خلال لقاء اللواء فرج ممثلي اللجان الشعبية في المخيمات، داعياً إلى العمل على تعزيز الروح الوطنية لدى ابناء شعبنا بشكل عام وفي المخيمات بشكل خاص.

وأضاف: “نرى حجم استهداف بأشكال مختلفة في السنوات الاخيرة”، مؤكداً أن هذا الاستهداف يستوجب وفقة جدية من قبل كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني في اطار منظمة التحرير . 

وأشار إلى أهمية العمل على النهوض بواقع الشباب في الميخمات على مختلف الاصعدة الوطنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.
بدورهم، أكد ممثلي اللجان الشعبية في مخيمات الضفة على دعمهم للقيادة الفلسطينية المتمسكة بالثوابت وعلى رأسها حق العودة واقامة الدولية الفلسطينية وعاصمتها القدس.
وأكدوا على اسنادهم لموقف الرئيس ورفضه لما تسمى صفقة القرن حيث أن هذا الموقف أكبر دليل على المواقف المشرفة للقيادة الفلسطينية في وجه أعتى قوى عالمية هذا الى جانب مواقفه المشرفة اتجاه الأسرى وعائلاتهم ورفضه قرارات الاحتلال اقتطاع أموال الضرائب الفلسطينية.

وأكد ممثلي اللجان الشعبية بالمخيمات على أن المخيمات هي الدرع الحامي للمشروع الوطني الفلسطيني إيماناً منهم أن القيادة الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى الحريصة على تحقيق الحرية للشعب الفلسطيني من خلال السعي لتحقيق الوحدة الوطنية تحت مظلة البيت الوطني والمعنوي للشعب الفلسطيني منظمة التحرير.
وأكدوا أن الوضع الحالي والهجمة التي تتعرض اليها القضية الفلسطينية تستوجب منا جميعا العمل على توحيد الموقف لنكون قادرين على مواجهة هذه التحديات كما اكدوا على ان المخيمات مع الشرعية.


قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.