حسين الشيخ : اخذنا قرارنا بمركزية فتح بإعادة النظر في علاقتنا مع حركة حماس وقرارات سلبية قادمة أتجاه حماس

0

أكد حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، ان الحركة لم يكن ولاءها عبر التاريخ الا لفلسطينيتها، منوها إلى أن قبلتها هي القدس ووجهتها هي فلسطين.

واعتبر الشيخ خلال لقاء له عبر شاشة (تلفزيون فلسطين)، أن ما قامت به حركة حماس في غزة أمس، لا يعد سلوكا وطنيا، مشيرا إلى أن ذلك سيدفع حركته بإعادة النظر في الشراكة والعلاقة معها.

وفي السياق، قال: “على أثر أحداث أمس، فإننا لن نجتمع مع حركة حماس، فهي ذاهبة في مسار سياسي ينسجم مع صفقة القرن”.

وأضاف: “المصالحة مع حركة حماس وصلت الى طريق مسدود، ولن نتقابل مع قيادتها، لذلك فإننا ندعو للانتخابات”.

وتابع: “هناك اتصالات اجريناها خلال الـ 48 ساعة مع كافة الاطراف، على أمل ألا تصل الامور، كما وصلت اليها أمس في غزة، وقلنا لهم، اذا منعت حركة حماس، فتح من ايقاد الشعلة في غزة، فإن ذلك سيترتب عليه شيء كبير”.

واستطرد بقوله: “اذا غالت حماس في اجراءاتها، فإن لدينا من الاوراق يمكن ان نلبعه، وتضع حركة حماس في موقف لا نرغب ان تكون فيه”.

وفيما يتعلق بقرار المحكمة الدستورية، أوضح الشيخ، أن حركته ستستلزم بقرار المحكمة، لافتا إلى ان الرئيس سيعلن بمرسوم رئاسي عن الانتخابات، وذلك بعد الانتهاء من الترتيبات.

وحول العلاقة مع الادارة الامريكية، أكد الشيخ، أن هناك موقف واضح فيما يتعلق بالعلاقة مع الادارة الامريكية، وخاصة بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وتشجيع الاستيطان.

وقال: “الرئيس أبو مازن اعلن فورا بعد قرار ترامب، بأن امريكا وسيطا غير نزيها في عملية السلام”.

وفي السياق ذاته، أشار عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن الرئيس محمود عباس هو الذي حمى حركة حماس، وذلك بعد ادانتها بأنها حركة “ارهابية”، من خلال اجرائه عدة اتصالات مع الدول العربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.