ايرلندا: قرار الولايات المتحدة بشأن “الاونروا” خطوة متسرعة وخطرة

0
التاسعة العربية – ايرلندا – رد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والتجارة في أيرلندا، سيمون كوفيني، على قرار الولايات المتحدة بشأن إنهاء كل التمويل لوكالة (الأونروا)، بعد التخفيضات الكبيرة الأخرى لدعم الولايات المتحدة للشعب الفلسطيني.
وقال في بيان له اليوم السبت، “أعتقد أن هذه الخطوة متسرعة وخطرة، وستؤثر سلبًا على منطقة الشرق الأوسط، ورأي حول هذا كان واضحًا تمامًا خلال الاتصالات مع الإدارة الأمريكية.
واضاف “لقد رأيت بنفسي العمل الممتاز الذي تقوم به الأونروا في تقديم الخدمات لملايين الناس، بمن فيهم أولئك في غزة الذين ليس لديهم مكان آخر يلجئون إليه. تقدم الوكالة المعونات الغذائية لأكثر من مليون غزي الذين لا يستطيعون إطعام أنفسهم بسبب الأثر الاقتصادي للحصار. ويعزز نظامها التعليمي قيم السلام للأطفال الذين تخدمهم من فتيات وصبية وفتيان محاصرين في صراع دون ذنب من جانبهم، ومحرومون من الحياة الطبيعية التي يعتبرها آخرون أمرا مسلماَ. منشآتها الصحية تنقذ أرواح لا حصر لها. وكذلك إن عملها ضروري للتخفيف من بعض الضغوط على لبنان والأردن، البلدان اللذان يستضيفان مئات الآلاف من اللاجئين السوريين.
واردف “هذه الخدمات الأساسية وغيرها ضرورية، وستبقى ضرورية، حتى يمكن التوصل إلى حل للنزاع الإسرائيلي/الفلسطيني يفي باحتياجات الطرفين ويحل جميع قضايا الوضع النهائي، بما في ذلك عودة اللاجئين الفلسطينيين. وهذا ينبغي أن يكون محور العمل الدولي. ولكن للأسف، كما هو الحال مع نقل موقع السفارة الأمريكية للقدس، فإن قرار الأمس يجعل كسب التأييد لأي مبادرة سلام تقودها الولايات المتحدة أكثر صعوبة.
وتابع “لطالما كانت إيرلندا من الداعمين للأونروا. سنواصل هذه المساعدات وسنواصل الحوار مع الاتحاد الأوروبي والشركاء الآخرين للتوصل لما يمكن فعله لدعم أعمال الوكالة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.