كاتبة لبنانية ” أحببت فلسطين وعرفتها من خلال الثائر ” غسان كنفاني “

0

خاص – التاسعة العربية – بيروت – قالت الكاتبة اللبنانية ميريام رحمون البالغة من العمر 21 عاماً أنني أكتب وسأكتب لحب الوطن العربي ولحبي للبنان والآهم الحب الاول والاخير لـ ” القضية الفلسطينية ” التي سيندم عليها العرب لعدم وفائهم واخلاصهم لها.

وأوضحت الكاتبة أنني منذ نعومة أظافري وأنا بداخلي نزعة محبة لذاك الوطن الجميل ” الوطن العربي ” خاصة وطني لبنان ووطني الثاني فلسطين ولولا فلسطين لما أصبح هناك قومية وعروبة وانتماء لآرض عربية.

وأشارت الكاتبة ميريام لقد واجهت صعوبات في حياتي وعالم مليئ بالاحباط واليأس ولكن كل ذلك أزداد من عزيمتي وجعل بداخلي أصرار علي المواصلة في حلمي الذي حلمت به بأن اكون كاتبة مفضلة لكل من قرأ كتاباتي وحروفي.

وأكدت أنني عرفت فلسطين حينما عرفت ذاك الانسان العظيم ” غسان كنفاني وهو أحد اهم الاسباب الذي خلق بداخلي محبة لـ ” فلسطين أرض الحق والعدل ”

وحين سؤالنا لـ ” الكاتبة ميريام ” عن أفضل ما كتبته وأتي أثر موقف ؟

حين كتبت فقد كتبت وكانت كتابتي أثر موقف ألمني  ” لم يكن درساً تعلّمته من الحياةِ ، بل كانت ندبةً، مزّقت صدري وإستقرّت بين دمائه .. الجميعُ هنا، يأكلونَ خبزًا بطعمِ الكذبِ.”

وختمت بـ حينما سألنني البعض كيف نستطيع الكتابة كمثل كتاباتك التي أعجبنا بها رغم صغر سنك وسأجيبهم بالتالي كل أنسان منحه الله نعمة وبذات الوقت فرصة ولكن يكمن الخلل في أن لا احد يعلم ما هي النعمة التي منحنا الله أياها ولكن أن ذهب أحدنا لآعماقة وبحث سيجد تلك النعمة والخصلة التي ميزها الله بها عن غيره

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.